تذاكر طيرانٍ لا تؤدي لأيِّ مكان

مساء السُحُب،


اشتاقوا الطيران: دفع بعض الناس في أستراليا وغيرها من البلدان ثمن تذاكر طيران لا تؤدي لأي مكان، حيث تُقلع بهم الطائرة وتُحلِّق لعدة ساعات ثم تعود لتحط في نفس المطار، وذلك فقط لأن بعض الناس اشتاقت لطعام الطائرات -أو بصورة رومانسية أكثر- لمنظر السحب من الأعلى. طالع المزيد: شركات الطيران طرحت تذاكر لا تؤدي إلى أي مكان والنتيجة: بيعت كلها! [The New York Times]


رحمه الله تعالى رحيل الناشر والصحافي رياض نجيب الريس [جريدة الوطن] وعن نفس الشخصية نقرأ: “ندمي الشخصي أكثر مرارة بكثير”… رياض الريّس يرحل بهدوء [جريدة النهار اللبنانية] ومنه نقتبس:

وبعد عشرين سنة على عودته [إلى بيروت]، خامره شعور بالندم، فقال: “فشلت في تحقيق مشروعي الصحافي. فشلت في أن يكون لي دور ككاتب مؤثر في الصحافة اللبنانية. نجحت جزئياً كناشر. لكن هذا لا يرضيني. أنا صحافي. النشر هو وسيلة لتأمين العيش. هذا ندم مهني. ندمي الشخصي أكثر مرارة بكثير. لقد عدت إلى بيروت بحنين عاشق لامرأة تركها ربع قرن، ظانّاً أنّ الزمن لم يغيّرها. برغم الصدمة، حاولت أن أغفر لها. ثم اكتشفت أن التغيّر أكبر من لهفتي وحنيني”.


جديد الإصدارات الرقمية #1: تعد الأولى من نوعها وتُعنى بموروث ولاية أم البواقي: إطلاقُ المجلة الثقافية الإلكترونية «تبجيسيس» [جريدة النصر] رابط تحميل مجلة تبجيسيس أو حمله من الزر أدناه:


جديد الإصدارات الرقمية #2: صدور الجزء الأول من دليل آفاق حرة للكتاب والأدباء العرب [عمون] رابط تحميل دليل آفاق حرة للكتاب والأدباء العرب.


المدونة السودانية ريحان عبدالرحمن تكتب التسويق بالمحتوى [Content Plus] ومنه نقتبس: (شكرًا ريحان)

مثال على التسويق بالمحتوى: تدوين

أقرب مثال على المدونات البارزة في العالم العربي في مجال التدوين هي مدونة يونس بن عمارة التي أجدها من أميّز المدونات العربية التي تسعى إلى تقيف القاريء العربي في عدّة مجالات، ولكن يمكنننا أيضًا تسليط الضوء على الخِدْمَات التي يقدّمها يونس بن عمارة في مدونته فهو كاتب محتوى، وصانع محتوى مبدّع.

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

للعلم: العدد 17 من نشرتي البريدية صدر، إن كنت مشتركًا/مشتركة تفقد/ي بريدك الإلكتروني، إن لم تشتركـ/ـي بعد، فهذه فرصة جيدة للاشتراك: (طالعـ/ـي الأعداد السابقة من هنا)

جارٍ المعالجة…
نجاح! أنتَ مدرج في القائمة.

الرحّالة الرقمية أسما قدح تصدر الرسالة السابعة عشر من نشرتها البريدية، طالعها من هنا، اشترك من هنا؛ أوصيك بمتابعة مدونتها: مدونة أسما قدح.


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


يونس يسأل: ماذا تعني كلمة QAnon ؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Owen Lystrup on Unsplash

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s