لو كان الأمر بيدك، هل ستُذوِّب الذهب الموجود في المتاحف؟

صباح الألق،

بخصوص العنوان أنظر قسم يونس يسأل أدناه.


أدبيات لو عاش القائلون (الشعر بضاعة العرب) حتى عصرنا هذا، لصاغوا لنا عبارة أخرى، ربما قالوا (الفيديو كليب) هو بضاعة العرب – رشيد بن حويل البيضاني [صحيفة عكاظ]


المدونة الجزائرية خديجة يطو تصدر العدد الخامس من نشرتها الأسبوعية بعنوان متلازمة الجمال! [مدونة ثرثرة عقل] – أوصي بمتابعة مدونتها.


تطبيق مهتم بتجربته مع بداية العام الهجري الجديد.. التقويم القطري تطلق تطبيقًا إلكترونيًا بشكل مجاني [جريدة الشرق] ومن المقال نقرأ:

التطبيق يتميز بالمزج بين أصالة المحتوى وعصرية التصميم، لتجسيد روح ورسالة دار التقويم القطري، إذ يقدم المواد الأساسية للتقويم كمواقيت دخول البروج والطوالع ونجم سهيل، ومواعيد الشروق والغروب للشمس والقمر، والظواهر الفلكية المتوقعة خلال العام، كما يقدم التطبيق خدمة تحديد اتجاه القبلة والتقويم الدائم لمواقيت الصلاة في مدينة الدوحة، ومواقيت الصلاة بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة بالإضافة لمعلومات عن مواسم الصيد والزراعة.

فيصل محمد الأنصاري

خبر علمي العلماء يكتشفون نجمًا يسير بسرعة شديدة لدرجة أنه يثني الزمكان بصورة يمكن للفلكيين رصدها [futurism]


يونس يسأل

لو كان الأمر بيدك، هل ستُذوِّب الذهب الموجود في المتاحف على هيئة نقود ومسكوكات وتحف وتمنحه للفقراء أو تنفقه في وجوه المصلحة العامة؟

يسعدني أن أقرأ أجوبتكم أدناه.

عن نفسي سأقوم بما يلي:

أ. توظيف شركة طباعة ثلاثية الأبعاد، تمسح التحف والمسكوكات ضوئيا وتصنع نسخ بلاستيكية كاملة منها.

ب. تسجيل معلومات وصور تلك التحف بنظام بلوكتشين غير القابل للتعديل. على ألا تُسجَّل أي قطعة إلا بشهادتي عالمَي آثار أو تاريخ أن المعلومات المدرجة صحيحة كما الأصل.

ج. أُذوّب -بسعادة- الذهب والفضة وأنفقهما في وجوه الخير والبر.


حقوق الصورة البارزة: Photo by Jes Rodríguez on Unsplash

4 آراء حول “لو كان الأمر بيدك، هل ستُذوِّب الذهب الموجود في المتاحف؟

  1. لتبقى في المتحف ولتفرض الضرائب على أغنى أغنياء العالم الذين يكنزون أموالهم ويخفونها للهرب من الضرائب، تفعل ذلك الشركات الكبرى كذلك مثل أبل وأمازون وغيرهما، أغنياء العالم بإمكانهم حل الفقر في العالم كله خلال أقل من عام لو أرادوا ذلك، لكن كثير منهم مشغولون بجمع مزيد من المال الذي لن ينفقونه على شيء، كثير منهم أصبح يهتم برقم ثروته أكثر من أي شيء آخر ويتنافس مع الآخرين وهكذا يتنافسون على جمع المال، وفي تقرير قرأت أن الأغنياء أكثر تلويثاً للبيئة وسأكتب عن ذلك، ببساطة الرأسمالية الحديثة أعطت هؤلاء الفرصة ليصبحوا أغنياء دون قيود، حتى أن بعضهم يطالب بفرض ضرائب عليهم مثل وارن بافت، أحد أغنى المستثمرين في العالم.

    وإليك ما يفعله كثير من الأغنياء عندما “يتبرعون” للأعمال الخيرية، بعضهم مثل بيل غيتس وزوكربيرج لديهم مؤسسات خيرية خاص بهم، والتبرع لها يعتبر تبرع وبالتالي لا ضريبة عليهم ويبقى المال في هذه المؤسسات ولا ينفق إلا على ما يريده صاحب المؤسسة، وهذه ضريبة لا تحصل عليها الحكومات المحلية.

    Liked by 2 people

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s