وأخيرًا اِنقضى يناير 2020، أوووف!

مرحبًا بكم، عساكم بخير وعافية: إليكم روابط اليوم.

رقم اليوم المُبشر 215 ألف جنيه مبيعات لإصدارات الأوقاف بمعرض الكتاب 💰

🇪🇬⁩ ومن نفس البلد مقال جميل: عن ما تبقى من الثقافة والريادة.. ومعرض الكتاب!!

تريد مثال عن الكليك بايت (مقال هدفه تصيد النقرات) والأخبار المزيفة؟ لربما تحتاجه في تدريب خوارزمية للتحقق من الأخبار أو تجرب به منتج يقول أنه يكشف الأخبار المزيفة. السعودية تنشر نسخة محرفة للقرآن باللغة العبرية تشمل 300 خطأ كارثي ارضاء للعدو الصهيوني.

شايٌّ بالنِّعْناع تشاركنا ما شاهدته من دراما كورية في شهر يناير/2020

ومن نفس المدونة نقرأ: حصيلة قراءاتي لشهر يناير 2020 (من ضمن القائمة روايتي رواية إيفيانا بسكال. لذا أشجعك على شراء نسخة أو أكثر من هنا)

مُريب: التبرع بالأعضاء في فلسطين… بين الثقافة والتجارة

المعلّق الصوتي الجميل محمد الشموتي يكتب: وظائف خلقتها الشبكات الاجتماعية

والأستاذ طلال يجيب عن سؤال: متى يذهب التنفيذيون إلى السجن؟

فرصة لربح أجهزة كندل مجانية (لقراءة الكتب الرقمية) – شكرًا هند

على ذكر الكيندل صديقي عارف فكري يجري استبيانًا لجس النبض بغية إطلاق منتج جديد. أدعوكم جميعًا لملء هذا الاستبيان القصير مشكورين. رابط الاستبيان.

أرسل لي أحد الأصدقاء

بو سونغ ـ لينغ (1640- 1715) كاتب وشاعر صيني، من عهد سلالة تشينغ (1644-1911)، آخر سلالة إمبراطورية حاكمة في تاريخ الصين، من أهم مؤلفاته “حكايات لياو تشاي”.
كان بو سونغ لينغ يلتقط الحكايات الغريبة من أفواه الناس، إذ كان يحلو له أن يأخد إبريق شاي وعلبة تبغ ويقعد على رصيف المارة في الأسواق ويدعو الناس إلى شرب الشاي وسماع حكاياتهم، كان صياد حكايات، وفي المساء كان يعيد صياغة أغرب ما سمع من حكايات لينشرها على الناس، ولاقت حكاياته هوى في نفوس القرّاء، ونشرها في كتاب بعنوان” حكايات مقصورة الفراغ الغريبة”.
كانت شفاه الناس مصدر إلهام لريشته.

حقوق الصورة البارزة: Photo by Sam Beasley on Unsplash