نيل جايمان يصرّح: العام المقبل ارتكبوا المزيد من الأخطاء!

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

اقتباس أعجبني

آمل أن ترتكبوا في هذا العام المقبل، المزيدَ من الأخطاء. ذلك أن المرء حينما يرتكب الأخطاء، فهذا يعني أنه يخلق أشياء جديدة، ويجرّب أمور لم يجرّبها من قبل، ويتعلم ويعيش ويدفع نفسه قُدُمًا، ويغيّر نفسه ومن ثَم: يغيّر العالم من حوله. ارتكب الأخطاء لأنك بذلك تختبر أمورًا لم تختبرها من قبل، والأهم من ذلك، أنك تُنجز أمرًا من الأمور، وهذا وحده يكفي.

نيل جايمان (مؤلف إنجليزي)

روابط

جدير بالمطالعة: هل السلفيون حقا هم أتباع السَلَف؟!.. نقاش هادئ..

طالعـ/ـي أيضًا إن شئت: سلفية وأشاعرة وإماميّة وبعض الروابط…

يستحق التأمل: كلّنا عباقرة لولا..

موقع شخصي لمبرمج جزائري أعجبني من ناحية: التصميم، وضوح كيفية الاتصال به، تقسيم الموقع وغيره: موقع عطوي أحمد أعتبر الموقع نموذجًا جيدًا لما ينبغي أن يكون عليه الموقع الشخصي لمبرمج عربي مستقل.

كليك بايت (مقال متصيد للنقرات) بامتياز: 10 أشياء يجب أن تُصبح مهووسًا بها لكي تصبح مليونير عصاميّ

لا بأس به: مصير الثقافة والإعلام فى زمن «نتفلكس»

والدكتورة سمية السليمان تمنحنا فكرة (مجانية) لمشروع خيريّ يحدّ من التلوث الصوتي ويلقن الناس درسًا في الآداب العامّة: مشروع خيري

مللت من القراءة؟ جرّب هذه النسخة من لعبة تتريس لكن هذه المرة مع لمسة جمالية تمتع العين (لسطح المكتب فقط- لا حاجة لتحميل أي شيء)

أداة مفيدة إضافة متصفح تخفي عنك الإعلانات والمنشورات الممولة أثناء تصفحك كلًا من تويتر وفيسبوك ولينكدإين وريديت.

تابع لحديثنا عن الشفافية المالية في التراث الإسلامي، كتاب مهتم بالاطلاع عليه: الخراج منذ الفتح الإسلامي حتى أواسط القرن الثالث الهجري – الدكتورة غيداء خزنة كاتبي

غلاف كتاب الخراج منذ الفتح الإسلامي حتى أواسط القرن الثالث الهجري

من الضفة الأخرى

يدعو كاتب هذا المقال إلى فكرة مفادها السماح للناس ذوي الهيئة الجسدية والنفسية المناسبة أن يغيّروا أعمارهم في الوثائق الرسمية إلى السن المناسب لحالتهم على سبيل المثال لو كان عمرك 50 لكن تبدو كأنك ابن الأربعين أو الخامسة والثلاثين يقول كاتب المقال أنه من المفترض أن يحق لك تغيير عمرك قانونيًا.


حقوق الصورة البارزة: Photo by NeONBRAND on Unsplash

7 آراء حول “نيل جايمان يصرّح: العام المقبل ارتكبوا المزيد من الأخطاء!

  1. يومية غنية بالغذاء، هذه ستكفيني 24 ساعة قادمة، مسك الختام لهذا العام، متشوق لمعرفة ماذا ستكتب وترشح لنا في الغد.

    Liked by 1 person

  2. بخصوص “كلنا عباقرة لولا” .. مقال ثري والكاتبة مجيدة .. لكنني أؤمن أن هناك عباقرة وهناك أناس عاديون وهناك أغبياء أو لنقل أقل ذكاءً..
    لماذا يفاضل الناس في الجمال والثراء والحجم وغيره ولكن عندما يصلون للذكاء يتحسسون من هذا؟! هناك فوارق وهذا شيء طبيعي وعلينا أن نعرف مستوى ذكائنا الحقيقي (تقريبًا) ونعمل ما يتوجب للنجاح وفق الذكاء المتاح..

    Liked by 1 person

    1. وجهة نظر جيدة والآن أسألك كيف تقيس الذكاء وكيف تعرّفه؟ طريقة iQ المتبعة الآن عيوبها تملأ النت لكن الثراء يسهل حسابه جدًا الجمال أيضا صعب يُقدّر وإن كان الذكاء أصعب.

      إعجاب

      1. صعوبة تقدير الذكاء تجعل ذلك في صالح الفوارق أكثر منها في صالح المساواة..
        لست متخصصًأ ولكن سأعتمد على الملاحظة والحدس وبعض الفيديوهات التي شاهدتها سابقًا:
        أعتقد بصحة نظرية الذكاءات المتعددة بل وأرى أن هناك ذكاءات داخل الذكاءات:
        مثلا: هناك الذكاء الرياضي (من الرياضيات)، والذكاء اللغوي، والذكاء الاجتماعي والذكاء الرياضي (من الرياضة)..
        وأرى أن داخل هذا الذكاء الرياضي من هم يستطيعون حل المسائل الرياضية المعقدة (التي لم يكتشفها أحد قبلهم) ومنهم من يستطيع العد بسرعة الحاسبة (مثل من ذكرتهم الكاتبة) وفي الذكاء اللغوي من يتعلمون عدة لغات في وقت قياسي ومن ينتجون أعذب الأشعار ومن يكتبون أدق الكلمات وأوضحها وفي الرياضة هناك عبقرية (ميسي) وهناك عبقرية (محمد علي كلاي) .. إلى آخره من الرياضات.
        هناك من يعرف الذكاء أنه القدرة على حل المشكلات.. ويتضمن (مقدار جيد من الحفظ) .. و(معرفة الأنماط) .. مثلًا في الحفظ كنت أدرس في تحفيظ القرآن .. بعض الطلاب يحفظ الصفحة في 10- 15 دقيقة بدون آخطاء وآخرون يعانون في حفظ صفحة في ساعة.. هل يستويان؟ .. وبالنسبة لمعرفة الأنماط فوجود مسألة رياضية محلولة ثم يأتوك بمسألة شبيهة ويمكنك خلها فهنا عرفت الأنماط..
        حل المشكلات يعني تنفيذ المطلوب فمثلًا إذا طُلب من يستطيع برمجة نظام محاسبي من أ و ب و ج..
        أ: استطاع وبرمج نظامًا مكتملًا بدون مشاكل في الوقت المطلوب.. ب: استطاع تنفيذ الوقت في وقت أكبر.. ج: لم يستطع تنفيذ المطلوب.. سنحكم هنا أن (أ) أذكى (في حل هذه المشكلة) .. وهنا مربط الفرس أننا نربط الذكاء في تخصص أو مشكلة معينة ولهذا لا نجد إنسانًا ذكيًا في كل شيء .. ولكننا قد نحكم بعبقريته في مجال محدد .. بالطبع، فالذكاء ليس مجرد (الجينات) وإنمها هي بالإضافة إلى حصيلة الخبرات والمعارف والمواقف والتأملات والشغف والإصرار والموقف والمصائب (أحيانًا) .. كل هذا سيوصلك إلى النقطة التي يفترق فيها ذكاء أحدهم في شيء ما عن الآخر..
        كيف نعرف ذكائنا؟ لا أدري بالضبط ولكنني سأقترح طريقة عملية .. وهي التجربة .. لثلاثة أشهر وهي في رأي كافية (إذا صح العزم) لنعرف هل يصلح لنا هذا الشيء كما ذكرتُ في حسوب عن أهم الدروس المستفادة
        “١٦- أن النتائج الأولية لتعلم أو التدرب على شيء ما تبدأ ملامحه الأولى بعد ٣ شهور، وتظهر نتائج لا بأس بها بعد ٦ شهور، وبعد سنتين ستجد نتيجة جيدة. بالتأكيد هذا مع الاجتهاد والالتزام.”..

        الهوامش:
        – وثائقي: “معركة الأدمغة من الجزيرة الوثائقية” للأسف لم أجده على الويب ولكن وجدت النسخة الأصلية من bbc .. واختر الرابط الذي يعجبك
        dailymotion.com/video/x2ocun2

        – كيف تصبح ذكيا؟ من قناة (Ali Muhammad Ali)

        – بخصوص المصائب التي تجعلنا أذكى .. أنصح بهذا الفيلم الرائع (Slumdog Millionaire)  والذي حاز على ٨ جوائز أوسكار
        https://www.imdb.com/title/tt1010048/

        Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s