كيف تجدد حياتك بعد فترة ركود معنوي؟

دعنا نجعلها في شكل نقاط.

الركود المعنوي: مشاعر الإحباط أو الاكتئاب التي تجعلك تتقوقع وتميل أكثر فأكثر نحو العدمية، وترغب في ألا تفعل أي شيء، وسببها غالبًا التعرّض لسلسلة مؤلمة من حوادث الفشل البغيظة.

طيّب، كما قلتُ في إجابة سابقة على كيف يمكنك تحويل الفشل إلى نجاح؟ لدي تحفظ أن الفشل موجود أساسًا كما يفهمه معظم الناس. لذلك من بين النقاط التي سنذكرها هنا هو إعادة بناء المفاهيم الخاصة بنا.

  • حاول أن تضع مفاهيم خاصة بك لكثير من الأمور مثل النجاح والفشل والإنجاز. لا بد من أن تبني أرضية المفاهيم، أي فلسفتك الخاصة لأن هذه الأرضية (المضادة للزلازل) هي الحلّ الأنجع ضد الهزّات الأرضية من الإحباط والفشل.
  • فرّق بين إنجازاتك ونفسك. أنت لست إنجازاتك ولن تكون. بغض النظر عن إنجازاتك أنت إنسان. الإنجازات تعبّر أحيانًا -وليس دومًا- عن جزء منك، لكنها لا تساويك. لو قدمت لمنحة مثلًا ورُفضت. الرفض ليس لشخصك، إنما لملفك. ولو خلطت بين الأمرين ستتعب نفسيًا جدًا. لا يهم السبب هنا، وعلى تقدير أن الجهة المانحة عادلة وتمضي وفق تكافؤ الفرص والمساواة: فإن رفضهم يستند إلى أنك لم تستوفِ بعض شروطهم. ولهذا قلنا الرفض رفض ملف وليس شخصك.
  • المقارنة مع الغير هي أمّ الشرور العصرية، يمكنك أن تتوقف عن المقارنة وستلمس فورًا تحسنًا رائعًا في صحتك النفسية والعقلية، وكما قلنا المقارنة الوحيدة المسموحة هي ما بين نُسَخ نفسك: نسخة نفسك 1.00 ونسخة نفسك 2.00 بتعابير برمجية.
  • خذ قسطًا من الراحة والاستجمام: انزع المقبس عن عقلك لفترة قصيرة: اذهب في نزهة مع أصدقائك، سافر إن استطعت ولو لبلدة أخرى، زر صديقًا نسيته، مارس هواياتك (الأفضل أن تكون يدوية)، ولا بد أن تهتم بالنشاطات البدنية. تصالح مع جسدك لأنك إن خاصمته سيتعب عقلك أيضًا.
  • من المعروف جدًا أن المعدة والنظام الغذائي لها آثار مباشرة على المزاج. فراعي هذا. راقب ما تأكله وراقب جهازك الهضمي. المعدة والأمعاء لديها مئة مليون عصبون لوحدها أي أن هناك دماغًا صغيرًا (يقارب عدد عصبوناته تلك الموجودة في دماغ قطة!)[1]، وهو عندما لا يتفاهم مع الدماغ الأعلى يحدث حربًا أهلية وأعتقد أنك تعرف جيدًا من هو الخاسر فيها.
  • بعد فترة الراحة، التي ندعو أيضًا أن تضمنها عزلة اختيارية عن شبكات التواصل والإنترنت عمومًا، عد للحياة العملية، وستنجح هذه المرة.

الهوامش

[1] The second brain in our stomachs


حقوق الصورة البارزة: Photo by Steve Leisher on Unsplash

2 thoughts on “كيف تجدد حياتك بعد فترة ركود معنوي؟

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s