الماندالوريّ يُغيّر رأيه ويقرر إنقاذ يودا

عساكم بخير وعافية وتمام الصحة،

مشاهدات: في الحقيقة لا أعرف الكثير عن ستار تريك، ومعظم ما أعرفه عنها مشاهد متناثرة هنا وهناك، صحيح شاهدت أحد أفلامها لا أذكر اسمه (رأيتم الآن فائدة هذه الفكرة؟) لكن فيه سباقات لمركبات حوّامة فوق الأرض أعجبتني جدًا، فلم عظيم بغض النظر عن السياق الأشمل.

أعرفُ أيضًا من مكان ما أن أحد أفراد العائلة الملكية الأردنية طلب أن يظهر في مشهد من سلسلة ستار تريك، واُستجيب لطلبه، وظهر في أحد مشاهدها، صامتًا لم ينبس بكلمة!

طالعـ/ـي إن أردت: فكرة مشروع: مُجتمع رقمي حول الأفلام والمسلسلات (لا يحوي أي روابطَ للمشاهدة).

كنت أطالع -في أمان الله كالعادة- بعض مقالات الموقع theoutline.com الذي أتابعه بالبريد الإلكتروني لأقرأ مقالًا يقول فيه الكاتب أو الكاتبة أن “يودا” الرضيع أو بيبي يودا كما يسمونه، لم يعجبه. واستمر المقال في النقد لكن لم أطالعه كله.. كان سؤالي المهم، يودا وهو صغير؟ هذه فكرة رائعة. هكذا بحثت عن مسلسل The Mandalorian، وشاهدت حتى الآن ثلاث حلقات منه، وأعجبني جدًا من كافة النواحي حتى الموسيقى التصويرية.

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال
لو كنتَ جزائري أو جزائرية -ولا تملك طرقَ دفعٍ إلكترونية- راسلني على
me@youdo.blog

رأيت أن هذا يستحق المشاركة معكم.. العبرة قد تتعثر في مقال ناقد لشيء عن شيءٍ ستحبه بنهاية المطاف؛ لذلك شخصيًا أرى النقد والمراجعات ضربًا من ضروب من التسويق حتى لو كانت سلبية!

روابط

مثير للجدل (شاركني رأيك في التعليقات): مقترح بتطبيق عقوبة الإعدام على من هم دون 18 عاما في مصر

بين النساء وحاسة الشم علاقة أكثر من وطيدة…طالع هذا الخبر العلمي المبهر:

وكان العلماء يعتقدون سابقًا أن الأشخاص الذين ليس لديهم بصلات شمية لا يستطيعون تمييز الروائح، لكنْ في دراسة لحاسة الشم… وجدوا امرأتين ليس لديهما – فيما يبدو – بصلة شمية، ومع ذلك.. تستطيعان شم الروائح.

نساء يتمتعن بحاسة شم مُحَيِّرة

وهناك أيضًا: علاقة طردية بين النوم والقلق

ورقم اليوم:

 لطالما اعتقد علماء الأحياء أن رحلة حيوانات الرنة ذهابًا وإيابًا هي الأطول مسافةً بين الحيوانات، بيد أنه لم يكن ثمة دليل قاطع على هذا…

ويُذكر أن المركز الأول في قَطْع أكبر عدد من الكيلومترات في السنة الواحدة كان من نصيب نوع آخر من الثدييات، هو الذئب الرمادي (Canis lupus، انظر الصورة). فالبطل المُتوج بلا منازع  في هذه المنافسة هو ذكر ذئب من منغوليا، تَمَكَّن من قطع مسافة مذهلة بلغت 7247 كيلومترًا في سنة واحدة. والحيوانات المفترسة – بصفة عامة – تقطع مسافات أطول من تلك التي تقطعها فرائسها.

رحلة مذهلة لذئب

قسم الأحبّة (ما يصنعه-يبرمجه-يكتبه-يصوّره) أصدقائي!، تريد الظهور في هذا القسم؟ راسلني: me@youdo.blog (الظهور مجانيّ)

قام جيم كولنز وفريق عمله بمقابلة عدّة رجال أعمال لشركات مميزة، ناهز حجم المقابلات الألفي صفحة. يقول كولنز أن ما لفت نظره هو غياب كلمة ” منافسة” من خطابات المدراء المميزين. فهم لا يفكرون بالمنافسة، ما يفكرون به هو عملهم، فكرهم ينحصر في تحسين الجودة لا غير. ولم تكن استراتيجيتهم ردّا على إستراتيجيات غيرهم من الشركات. غياب كلمة كحضورها. أهمية الحضور كأهمية الغياب من حيث مخزونها الدلاليّ. لقد اكتشف تشارلوك هولمز مرّة جريمة بسبب الغياب وليس بسبب الحضور. لفت نظره أن الكلب لم يعو وقت حصول الجريمة. صمت الكلب كان ثرثارًا وفضّاحًا..

أحد أصدقائي (رفض ذكر اسمه)

ما اسم هذا البوكيمون؟

إنه: حيوان طرغول فييتنام فضي الظهر (تحذير= هو حيوان مراوغ!)

ميم اليوم


حقوق الصورة البارزة: © محفوظة لـ Walt Disney، عبر imdb.com

2 thoughts on “الماندالوريّ يُغيّر رأيه ويقرر إنقاذ يودا

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s