لما يتاح معجم الدوحة التاريخي شهر ديسمبر، كيف نتأكد من صحته كمستخدمين عرب؟ (ثلاثة اقتراحات عمليّة)

حسب الموقع الرسمي لمعجم الدوحة التاريخي فإن:

المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في قطر (يستعد) لإطلاق البوابة الإلكترونية لمعجم الدوحة التاريخي للغة العربية يوم العاشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018 في حفل كبير في مدينة الدوحة عاصمة دولة قطر.

ويعتبر المثقفون وخبراء اللغة العربية هذا الحدث مفصليا في تاريخ المعاجم العربية، وربما العالمية أخذا بعين الاعتبار تاريخ اللغة العربية الطويل، وعراقتها وصعوبة إعداد معجم يؤرخ لألفاظها وتأكيد التواريخ والتحقق من المصادر. لقد جرت محاولات كثيرة لوضع معجم يؤرخ لألفاظ اللغة العربية ومعانيها. وهذه هي المحاولة الأولى التي تنجح في ذلك. ينفرد هذا المعجم برصد ألفاظ اللغة العربية منذ بدايات استعمالها في النقوش والنصوص، وما طرأ عليها من تغيّرات في مبانيها ومعانيها داخل سياقاتها النصية، متتبّعا الخط الزمني لهذا التطور. وبالنظر إلى تاريخ اللغة العربية الطويل وضخامة حجم نصوصها، يجري إنجاز المعجم على مراحل. وستُعرض مواد المرحلة الأولى الممتدة من أقدم نص عربي مُوثَّق إلى نصوص العام 200 للهجرة، والمتضمنة زهاء مئة ألف مدخل معجمي، عبر بوّابة إلكترونية متطورة، تُقدّم عدة أنواع من الخدمات اللغوية والمعجمية والإحصائية غير المسبوقة. مصدر.

وكتعريف بسيط ما هو المعجم التاريخي وما هو وجه الميزة فيه عن باقي المعاجم؟

المعجم التأصيلي وأحيانا يسمى التأثيلي ميزته أنه يعطيك مثلا متى استخدمت إحدى الكلمات في اللغة العربية. يعني لنقل مثلا كلمة “سفتجة”، ويمنحك أيضاً السياق الذي وردت فيه وتطوّر معناها عبر الزمن. وماذا أصبح.

لكن السؤال المهم هنا هو:

لما يتاح معجم الدوحة التاريخي شهر ديسمبر، كيف نتأكد من صحته كمستخدمين عرب؟ (ثلاثة اقتراحات عمليّة)

الاقتراح الأول:

  • مقارنة المخرجات للبوابة الإلكترونية لمعجم الدوحة التاريخي للغة العربية مع المقالات البحثية العلمية التي أنجزت حول كلمات معينة. (إيجادها صعب فعلا ويتطلب بحوثا معمقة) لكننا نفترض أن المهمتين بالمجال يعرفون بعضها. (شخصياً وجدت بعضها وسأعرضه هنا وهي كافية للتجريب).

تدخل مثلا كلمة “كافور” في بوابة معجم الدوحة ونخرج النتائج. ثم نقارنها مع هذه الورقة العلمية:

  • أصل كلمة (الكافور) وحقيقتها، محمد اقتدار حسين الفاروقي، تعريب: الدكتور محمد صلاح الدين العمري، المجمع العلمي الهندي العدد رقم 1-2 تاريخ 1 أكتوبر 1991 –رابط مباشر لها

ثم ندخل كلمة “علمانية” (التي يحبها جدا عزمي بشارة) ونقارن النتائج مع هذه الورقة العلمية:

  • عَلماني وعَلمانية: تأصيل معجمي؛ السيد أحمد محمد فرج، مجلة منبر الحوار – العدد 2 – سنة 1986م – رابط مباشر لعدد المجلة الذي يحتوي البحث.

أعتقد أن هذا الاقتراح الأول تبين لكم الآن. (إن صادفتك أي ورقات علمية تتحدث عن تأصيل كلمات باللغة العربية شاركها عبر تعليق هنا للفائدة العامة)

كلمات أخرى يمكن التجريب بها والمقارنة بين مخرجاتها في بوابة معجم الدوحة وبين نتائج البحوث العلمية: ادخل موقع أرشيف المجلات الأدبية والثقافية العربية، واكتب كلمة “أصل كلمة” واختر “عناوين المقالات” ستخرج لك هذه النتائج موضحة في الصورة:

نتائج البحث في المقالات

يمكنك كذلك البحث في هذين الموقعين: https://www.asjp.cerist.dz/en و https://www.iasj.net/iasj?uiLanguage=ar

الاقتراح الثاني:

مقارنة المصطلحات العلمية في معجم الدوحة التاريخي مع المعجم التاريخي للمصطلحات العلمية الذي أنجزه الدكتور رشدي راشد. ثم الحكم على مستوى الصحة والدقة.

الاقتراح الثالث:

مقارنة بعض مخرجات معجم الدوحة التاريخي مع ما تم إنجازه لحدّ الآن في مشروعات مماثلة على سبيل المثال: معجم الشارقة التاريخي، والمحاولات الجماعية أو المنفردة للباحثين اللغويين العرب.

دمتم بخير سأراكم باذن الله شهر ديسمبر لتجريب هذه البوابة اللغوية وإبداء رأيي في مخرجاتها.

4 آراء حول “لما يتاح معجم الدوحة التاريخي شهر ديسمبر، كيف نتأكد من صحته كمستخدمين عرب؟ (ثلاثة اقتراحات عمليّة)

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s