“الغابرة والدابرة” وموقع رصيف22 والعم الجابري

فقرات سريعة ألخص بها خواطر يمكن أن تفصل لاحقاً في شكل أوسع إن أتيحت لي الفرصة. وهذا هو عددها الأول:

1

الجابري وطرابيشي:

بعد قراءة أحد كتب نقد جورج طرابيشي للجابري يغلب الظن أن الجابري لو قدم كتابه كمذكرة لأي جامعة محترمة لرفضتها رفضا قاطعا مع العبارة التالية: عزيزي الجابري، تحقق من المراجع والمصادر.

2

رصيف22 لا يخاف حكومة لكنه يخافُ مؤثراً اجتماعياً باع العرب مقابل ‘كمشة’ دولارات

سررت بالنتائج المتفائلة التي خرج بها مقالُ كريم سقا صاحب امتياز موقع رصيف22 الموقع العربي الذي يحوز جزءا من كعكة الاعلام الجديد. ويحسب لموقع رصيف شبه شفافية توضح أنه على الأقل أننا نعرف الآن من يقوم على الموقع عكس موقع منشور مثلا (النسخة العربية الرديئة لموقع اوت لاين الغربي).
والمتصفح لمقالات رصيف يلقى أنها تحدثت كما نقول في أمثالنا هنا في (الدابرة والغابرة) وحوت الطم والرم بتعبير تراثي. ولم تترك شيئا والارجح ان الاصفهاني والابشيهي والجاحظ والقلقشندي وابن عبد ربه كان سيكون رصيف موقعهم الاول المفضل ودون شك.
وهذا الموقع الذي فضح دولا ومؤسسات وممارسات وغيرها لم يتجرأ ويفضح اعلاميا شابا باع قرائه العرب مقابل كمشة دولارات.
يقول كريم سقا في مقاله:

“في حفل عشاء اجتماعي ضم مجموعة من الشخصيات العربية المؤثرة اليوم، تعرّفت على مستثمر شاب حقق نجاحاً في مجال الإعلام العربي.
نجاحه لم يكن في جودة المنتج الذي يقدمه أو في قيمته، بل في كونه تمكّن من جذب جمهور كبير حول منتج مغرٍ للشركات العالمية، فباع شركته لاحقاً بمبلغ ضخم”.

يا عجبي منكم يا عرب

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s