البراك يتسائل: لماذا فقدت الصفوة من مفكرين وعلماء مواقعها في المشهد العربي الإعلامي؟

حرية التعبير في المغرب العربي، تحت الاحتلال الفرنسي،كانت أفضل ممّا صارت عليه بعد الاستقلال- عبداللطيف الزبيدي