محرّك البحث أبو بطة يلكمُ غوغل في معدته…

وتيك توك يلكم فيسبوك؟