ما الذي تغير أو اِختلف في البلدان العربية منذ مائة عام حتى اليوم؟

قرأت للإمام الشافعي رضي الله عنه في مكان ما قوله بأنه "لا يحيط باللغة إلا نبي"، ربما نقول أيضًا في هذا المقام: أن القواميس والمعاجم اللغوية (بالذات التاريخية منها لأنها اسم على مسمى إنجازها تاريخي وطبيعتها تاريخية لأنها تبحث في أصول الكلمات) لا ينهض بأعبائها الثقال الضخام إلا الملوك. وأيًا يكن فقد أصبح لدى العرب -أخيرًا- معجم تاريخي للغتهم القوميّة