اشترِ/ي روايتي “إيفيانا بسكال”

سعيدٌ أنك تتصفح هذا الآن، مرحبًا بكم وأهلاً وسهلاً…

لما كنتُ في الثانوية، كتبتُ في كرّاسة مغلفة باللون الأخضر وعدّة أوراقٍ من فئة (A4) هذه الرواية التي شكّلت -ولا تزال- جزءًا عزيزًا للغاية منيّ.

بعد مرور الزمن، وتقدمي في العمر، حفّزني العديد من الأصدقاء والصديقات على نشرها بشكل ورقي وإلكتروني، وبما أني مولع بريادة الأعمال، أحببت أن يكون هذا بمثابة مشروع ثقافيّ ريادي لي، وهذا ما حصل، كلفت بعض المستقلين بنقلها للشكل الرقمي، وتصميم الغلاف والتدقيق اللغوي، وما إلى ذلك..

بعد تعرضي لعدة متاعب وصعوبات في نشرها ورقيًا قررتُ خوض المغامرة ونشرها إلكترونيًا (رقميًا) فقط.

وها هي الآن بين أيديكم:

رواية بوليسية مشوقة، تبدأ من لندن وتمر بعديد البلدان، منها سوريا، لتعود إلى نقطة البدء لندن: تساهم فيها بطلة الرواية إيفيانا بسكال في حلّ ألغاز مثيرة وجرائم خطيرة، وأحاجي محيّرة، وتمر بها بمواقف إنسانية، وأخرى رومانسية، في جو مفعم بالمغامرة، والتشويق والمعرفة.
غلاف الخدمة على موقع خمسات، اضغط هنا أو على الصورة للشراء

برومو الرواية: (من إنجاز: شغف الصوت)

ملخص الرواية:

تضم الرواية جزءان: جزء عنوانه “إيفيانا بسكال”، والآخر “عودة إيفيانا بسكال” أو “إيفيانا بسكال” الجزء الثاني.

“من يريد الحقيقة ستطلعه عليها إيفيانا باسكال”، هكذا يبدأ الجزءُ الثاني وهو يعبّر عن الرواية ككل.
تدور أحداث الرواية عن هذه المرأة المباركة والمعروفة بأفعال الخير ومساعدة المحتاجين “إيفيانا باسكال” حيثُ يروي لنا زوجها “جيمس طومسون” أحداث حياتها ويصفها لنا بأنها ذلك الملاك في جسد إنسان، فعلى الرغم من محاولات خيانته لها إلاّ أنها كانت تسامحه وتحبّه رغم ذلك .. جيمس طومسون العامل بالسفارة والذي يحبّ زوجته حبًّا جمًّا، ويرى فيها ما لا يرى في النساء الأخريات ..كما يروي لنا “جيمس” عن ولدهما الوحيد “جان-ماري” وعن ذكاءه الذي ورثه عن والدته ..
تمضي “إيفيانا” في حياتها لتصادفها العديد من الأحداث المريبة ” جرائم قتل ” و”انتحار” و”اختطاف” لتحلّها إيفيانا بذكاءها بعد أن فشل المحقق في ذلك. ولذلك يَصدُق على الرواية وصفُ أنها “بوليسية مشوقة”.
تعتنق”إيفيانا” الإسلام بعد قراءة وبحث طويلين عن دين “الإسلام” خفية عن زوجها مخافة أن يردعها عن ذلك، لتعترف له في الطائرة خلال رحلة من رحلاتهم بعد أن روى لها عن صديقه المسلم..لتدعوه إلى أن يدين بهذا الدين وتحاول إقناعه بأنه الدين الحق فيمتثل لطلبها حبًّا فيها..
تتعرف إيفيانا على صديقة من “سوريا” لتدعوها لزيارة هذا البلد والتعرف على عادات وتقاليد أهله فتسافر إيفيانا هي وزوجها ليجدوا عادات مختلفة تمامًا عنهم..
«السفر إلى سورية» هذا ما خطر على قلب إيفيانا، لأن بسكال جيروم (ابن عمها) يقول: إنها تفكر بقلبها، فتجيبه: تعجبني كلمة “محمد صلى الله عليه وسلم”: استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك، إنها حكمة تكتب بالذهب! انظر إلى عقل ستالين وموسوليني المخربين! إن لوبون يقول: «لم يعرف العالم فاتحين أرحم من العرب» ولا تظن أني خائفة، أنا أكون شرسة أحيانًا!، ويعلّق جيروم: “إن انتقامك شرير يا عزيزتي”.
أما فكرة (السفر إلى سورية) الغريبة جدًا والتي خطرت لإيفيانا فكان أساسها مراسلات إيفيانا مع نور الحق المسلمة السورية وزوجها عبد الباسط رزقي.
وهكذا كانت الرسالة الأخيرة:

«حبيبتي ولن أقول عزيزتي لأني أحبك في الله يا إيفيانا بسكال، قد شرحت لك في وقت فائت حديثًا عن الحب في الاسلام، سأدعوك الآن و ببساطة إلى بلدك المسلم إلى البلد الرائع بلاد الشام، لا تتذكري سيدتي الفتوحات (كما يحلو للبابا الموقّر -احممم!- تسميتها) الصليبية ضد العالم العربي، لا تتذكري هذه الحرب من الغرب على الإسلام، إن عبد الباسط يقول أن الشرق هو هابيل والغرب هو قابيل وهو مثال رائع، أنا أقول لك إيفي العزيزة هيا إلى هنا، هيا إلى بلاد الحب والسلام».

نور الحقّ

ويختتم الكاتب الرواية بمقالات لإيفيانا تدور حول العديد من المواضيع وأهمها دين الإسلام، كانت قد كتبتها ونشرتها في الجرائد.

قالوا عن الرواية

رواية رائعة، أول رواية أكملها في حياتي ولا أعلم السبب ربما التشويق في الأحداث وعدم قدرتي على تركها بدون معرفة النهاية، أيضا لا تخلو من الحِكم وبعض المواقف المضحكة، أنصح بشراءها والإستمتاع بها، أيضا الأخ يونس لديه مدونة رائعة تستحق الدعم أنصح بزيارتها

خالد العفّان

إن اقتنائي لهذه الرواية لاشك فيه لأنها من تحبير الكاتب الأستاذ يونس بن عمارة …لكنني سعيدة باقتنائها لأن هذا يحقق غايتين هامتين: الأولى مطالعة محتوى مشوق وتثقيفي، والثاني دعم صانع محتوى نحترمه للغاية نظراً لروح مشاركة المعلومات وحب الخير الذي تراه في كل مايصنعه ويعمله باركه الله…

علا ديوب

إلتهمت الصفحات الأولى بسرعةما شاء الله يونس مبدع ونتمنى له مزيد النجاح والتوفيق

رياض فالحي

عينّة من الرواية:

يسعدني أن أهديكم عينات من الرواية مكونة من 27 صفحة (من إجماليّ 400 صفحة) للتعرّف أكثر على المحتوى.

حمّل العينات من هنا.

عينة الجزء الأول: http://bit.ly/2nQHikl

عينة الجزء الثاني: http://bit.ly/32kiG2o

كيفية شراء نسخة إلكترونية؟

تتوفر نسخ إلكترونية من رواية إيفيانا بسكال على المنصات الآتية:

  • شراء مباشر من هنا:

نسخة رقمية من رواية “إيفيانا بسكال” للكاتب يونس بن عمارة

ستحصل بشرائك هذه الخدمة على نسخة رقمية بشكل PDF من رواية "إيفيانا بسكال" الجزء الأول، وهي رواية بوليسية مشوقة، تبدأ من لندن وتمر بعديد البلدان، منها سوريا، لتعود إلى نقطة البدء لندن: تساهم فيها بطلة الرواية إيفيانا بسكال في حلّ ألغاز مثيرة وجرائم خطيرة، وأحاجي محيّرة، وتمر بها بمواقف إنسانية، وأخرى رومانسية، في جو مفعم بالمغامرة، والتشويق والمعرفة. ملاحظة هامة: تتكون الرواية من جزئين: الجزء الأول= 145 صفحة. والجزء الثاني= 257 صفحة. كل جزء يعتبر خدمة واحدة. أي لشراء الجزئين ستشتري خدمتين.

$5.00

يمكنك الشراء بشحن رصيدك في تلك المنصات، من خلال بطاقتك البنكية مباشرةً ودفع ثمن الرواية والحصول على نسخة إلكترونية منها.

إن واجهتك أي مشاكل في الحصول على نسختك الإلكترونية، يرجى التواصل معي على البريد الإلكتروني التالي: younesleeyoungae@gmail.com، أو رقمي على الواتس اب: 00213665016195

أو مراسلتي على الصفحة الرسمية للرواية على فيسبوك: رواية إيفيانا بسكال.

شكرًا لكم، ولا تنسوا مشاركة هذه الصفحة مع أصدقائكم وزملائكم، ودعوتهم لاقتناء الرواية.. دعواتي بكل خير لكم.

دمتم بود.

يونس بن عمارة.

للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.