بروين حبيب تتسائل ماذا يريد الجمهور العربي تحديدًا؟

مساءُ العرفان،


الزويهيتسو (随筆) هو ضربٌ من الأدب الياباني، والاسم مستمد من كلمتين تعني أولها “قلم” أو بصورة أدق فرشاة الكتابة والثاني “حسب مشيئة المرء”.

في هذا النوع الأدبي يكتب المؤلفون عفو خاطرهم، أي يَخطُّون أول ما يخطر لهم مهما كانت الأفكار عشوائية وغير مترابطة. ​​يأتي نتاج هذا الفن حميميًا أكثر منه احترافيًا، ويمنحُ القارئ كوّة يطلّ منها عن كثب على تداعيات أفكار المؤلف كما هي، وعندما تطالع نماذج منه (منها كتاب يسمى كتاب الوسادة) ستجده أنه شذرات لأفكار نابعة من بيئة المؤلف المحيطة به. [ويكيبيديا]


أدبيات: بروين حبيب تكتب مأزق الكاتب مع السوشيال ميديا [القدس العربي] ومنه نقتبس:

قبل أسابيع قليلة فقط، كان لي مقال عن فيروز تحدثت فيه عّما تمثله لي فيروز كقامة فنية عملاقة، وبداية عشقي لصوتها، وتأثري بفنها الذي هو في الحقيقة مزيج من صوتها وموسيقى الرحابنة، كان التفاعل مع المقال مختلفا تماما عن منشور آخر لي عن تكريمها من طرف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأعلى وسام فرنسي، بعد زيارة خاصة لها في بيتها. حضر التّنَمُّر الإلكتروني المرعب، الذي من النادر أن يقتحم صفحتي، وتألمت فعلا لبعض التعليقات، مشفقة على أصحابها. كما انهال عليّ العتاب من كل لون ومن كل صوب من عالمنا العربي الفسيح. وفي لحظة ما شعرت بما يشبه الشلل، أمام ترسانة الهجوم تلك…

ماذا يريد الجمهور العربي تحديدا؟


إن كنت تسأل ما الحياة؟

في تسعينات القرن الماضي عرَّفت لجنة استشارية في الوكالة ناسا NASA الحياة على أنها “نظام كيميائي ذاتي الاكتفاء، وقادر على التطور الدارويني Darwinian Evolution”. ويعارض آخرون هذا التعريف. فالمميزات الأساسية للحياة تتضمن الولادة، والموت، والاستقلاب Metabolising، والنمو، والتكاثر. كما أن لدى بعض أشكال الحياة مميزات أكثر تعقيداً بما في ذلك… الذكاء Intelligence. هو بصورة عامة القدرة على تعلم الأشياء وحل المسائل.

قدرتك على اتخاذ القرار: وكالة خارقة لا تستطيع الفيزياء شرحها [مجلة العلوم]

نافع إليك طريقة استخدام ميزة الترجمة في Gboard في هاتف أندرويد [أخبار الآن]


للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.


ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

جديد الإصدارات الرقمية: كتاب إلكتروني جديد بعنوان اللاذقية في القلب – كتبه  المهندس أحمد فؤاد صوفي [صحيفة الوَحدة] ويقول المؤلف:

وسوف تجدون أن هذا الكتاب هو كتاب فريد من نوعه ، لا يضاهيه أي كتاب صدر عن اللاذقية سابقاً ، وقد تم تأليفه ليكون مناسباً لجميع الأعمار وجميع المستويات الثقافية ، وهذا هو المقصد الأول لي حين شرعتُ في التأليف ، وذلك حتى ينتشر بسهولة بين الأجيال كلها صغيرها وكبيرها ، وهذا الكتاب جاء ليكون عرفان محبة لمدينتنا الغالية ، وهو هدية لكل الناس عامة ، ولأهل اللاذقية خاصة ، من هاجر منهم إلى بلاد الغربة ، ومن بقي منهم في الوطن


يونس يسأل: ماذا قرأت من الأدب الياباني وماذا أعجبك منه؟


حقوق الصورة البارزة: Photo by Reem Nizam on Unsplash

3 آراء حول “بروين حبيب تتسائل ماذا يريد الجمهور العربي تحديدًا؟

  1. قرأت بوتشان لناتسومي سوسكي اعجبتني جدا، قرأت لموراكامي: كافكا على الشاطئ وسبوتنيك الحبيبة لم تعجبني بالمرة، ما بعد الظلام جيدة، نعاس رائعة والمكتبة الغريبة وبعض قصصه القصيرة، اعجبتني القصص القصيرة ونعاس اكثر شيء له.

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s