ألبير كامو يستريح من دفع صخرة سيزيف، ويشعل سيجارة من علبة الأمل!

صباح المعنى والهدف النبيل،

اقتباس أعجبني

لكي يكتشف المرء أراضيَ جديدة، لا بد أن يتقبل أن يغيب الساحلُ عن ناظريه لفترة طويلة جدًا من الزمن.

أندريه جِيْد

مصدر الاقتباس.


متابعات تحدثنا من قبل عن شركة محتوايز في تدوينة بعنوان محتوايز: تجربة ناجحة للانتقال من التطوعي للربحي وها هي الآن تجمع مليون ريال سعودي في جولتها الاستثمارية الثالثة [موقع جولة]


ضمن نشرة فيلوسوفي بريك، وهي مؤسسة اجتماعية مكرّسة لتقريب الفلسفة من الناس والناس من الفلسفة، وجدت هذا المقطع عن الفيلسوف الفرنسي ألبير كامو وقد أعجبني فترجمته لكم: (يمكنكم طلب خدماتي في الترجمة من هذه الصفحة)

يبدأ الأمر كله، وفق الحائز على جائزة نوبل ومُحطِّم القلوب ألبير كامو (1913 – 1960) بسيزيف. وسيزيف هو بطل أسطورة يونانية قديمة، بطل ذو حظ سيء بالطبع، حُكم عليه بعد أن أثار غضب الآلهة، مؤبَّدًا أن يدفع صخرة من أسفل جبلٍ إلى أعلاه حتّى إذا بلغ القمة، تدحرجت الصخرة وعاد إلى دفعها مجدَّدًا.

يقول الفيلسوف كامو في مقالته العسيرة الفهم “أسطورة سيزيف”، أن وضع سيزيف يعتبر مجازًا ممتازًا يُعبّر بحق عن وجودنا العام. إذ أن هذه الأسطورة لا تعكس الروتين الدنيوي لحياتنا اليومية فحسب، بل تلتقط أيضًا وبدقة وأمانة المفارقة الكامنة في قلب التجربة الإنسانية.

كيف ذلك؟ يجيب كامو، من ناحية نحن حيوانات فضولية بطبعنا نتوق على الدوام للحصول على معنى وهدف؛ من ناحية أخرى نحن لسنا مُعدّين لتلبية هذا التوق بصورة مُشبعة. لذلك نتموقع نحن البشر في حيزٍ من اليأس ما بين دافعنا الفطري لطرح أسئلة عميقة وكبرى وبين عجزنا عن الإجابة على هذه الأسئلة، وهذا الحيز يدعوه كامو بـ”العبث”.

ومن هنا تأتي صورة سيزيف: حيث أننا نحن البشر نُشيّد النظريات، التي ستنهار لا محالة لاحقًا، وكأننا كلنا سيزيف، نشرعُ -مُلزمين بذلك بحكم الطبع- في بناء نظريات أخرى من جديد.

حسنًا.. عظيم. كامو يؤكد إذن أن الحياة عبثية. وهكذا لن نصل لأي مكان… لكن رويدك! كما ستلاحظ، لربما نتيجة “الحياة عبثية” نتيجة مُحبطة ومحزنة، لكن كامو يرى أن مجهودات سيزيف في ارتقاء الجبل والنزول منه عبارة عن انتصار في الحقيقة.

إذ كل مرة تتدحرج فيها الصخرة نحو الأسفل -مؤكدةً لا جدوى هذا المسعى برمته-، يتأمل سيزيف المنظرَ ويرى صخرته تتدحرج بعيدًا، ثم يمشي متعقبًا لها. وبدل أن يغضب سيزيف أو يستسلم، يتخذ قراره ويختار أن ينزل ويدفع الصخرة مرة أخرى.

وبينما هو ينزلُ من الجبل، يدرك سيزيف الصورة الكاملة لحالته البائسة، مع ذلك يقول كامو “أن كلّ بهجة سيزيف الصامتة تكمن هناك في ذلك الإدراك”. ويواصل كامو “إن قدر سيزيف ما بين يديه هو. وصخرة سيزيف هي شأنه وشيئُه الخاص به”.

بهذا الصدد، يقول كامو، أنه وكما أن سيزيف يختار تعقب صخرته، نصبح نحن البشر أحياءً بالفعل عندما نختارُ عن وعي قبولَ عبثية الحالة الإنسانية، والمضي قدمًا بغض النظر عن ذلك. مرفوعي الهامة غير هيّابين. إن العيشَ بوعي كامل، وتوليّ قدرنا العبثي بأيدينا من خلال أن نغدو أسيادَ مصائرنا، هي الطريقة التي نخلق بها معنىً للحياة.

ويَخلُص كامو إلى القول: “إن معاناة الرقيّ نحو الأعالي تكفي لوحدها لملء قلب الإنسان. لذلك لا حرج أن يتصوّر المرء أن سيزيف سعيدٌ في الحقيقة”.

النشرة البريدية لموقع Philosophy Break

ارعَ واحدة من هذه اليوميات بشراء نسخة أو أكثر من روايتي إيفيانا بسكال. أو اِدعمني بطرق أخرى من هنا.

للتواصل معي مباشرةً على واتساب اضغط الزرّ الأخضر أدناه: مرحبًا بك.

حقوق الصورة البارزة: Photo by Artem Kniaz on Unsplash


يونس يسأل

ما آخر حلقة بودكاست سمعتها؟ حدّثنا عنها.

5 thoughts on “ألبير كامو يستريح من دفع صخرة سيزيف، ويشعل سيجارة من علبة الأمل!

  1. مقالة بسيطة جميلة وترجمتك ماشاء الله تبارك الله رائعة
    البير كامو رائع من ترجمتك لا اعلم ان كان العمل على ترجمة ما يكتب له فائدة لك 🙂 لا اظن بحكم انه مشهور وترجماته في كل مكان
    اخر بودكاست سمعتها ربما كانت من بودكاست ثمانية هذا ان كانت بودكاست فعلياً بالمعنى المتداول لانها من لقائات اليوتيوب

    Liked by 3 people

  2. قبل مدة قرأت مع نادي القراءة رواية الطاعون لألبير كامو ومن خلال النادي اكتشفت انه يتحدث عن العبثية، ورغم انني قرأت له الغريب قبل سنوات وأعجبتني جدا إلا أنني لم أكن أعلم انها تتخذ تفس النهج أيضا في العبثية.
    شكرا للترجمة يعطيك الف عافية.
    أخر بوكاست استمعت اليه: استمعت الى حلقة من المرحلة المكية في السيرة النبوية للدكتور راغب السرجاني في قناته قصة الاسلام، الحلقة رائعة والبودكاست مثري وممتع

    Liked by 1 person

شاركني أفكارك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s