Netflix تدعوكم يا صنّاع المحتوى، ومطوّر سعودي نبيل، وأحدهم يريد الثورة على السلطة الأبوية!

هذه اليومية برعاية: عبد القادر خنتر (قطر)، زمردة (عمان على ما أظن؟)، وأحد المطورين النبلاء (السعودية)

ليش هؤلاء الرائعين بالذات؟

لأنهم اشتروا نسخًا رقمية من روايتي: إيفيانا بسكال. تريد دعم هذه اليوميات (لتستمر يوميًا بإذن الله) وغيرها من نشاطاتي التطوعية في صناعة المحتوى؟ (نعم لقد حصلت على 10 إعجابات كاملة تقول أني أفدت الناس على إجابة سؤال كيف أبدأ مشروع تجاري صغير برأس مال صغير لا يتعدى 2000 دولار؟ على موقع أجيب.. طالع إجاباتي الأخرى هناك)..

ما الذي حفّزني على التدوين اليومي لهذه الفترة بالذات؟

قرأتُ في إحدى المدونات الإنجليزية أن الباقي على 2020 مئة يوم فقط (يعني قبل نحو شهر من الآن)، فإن كان لديك عمل أو مشروع أو شيء تود القيام به فافعل ذلك فهو وقت كافٍ لذلك فكرّت ماذا لو دونت يوميًا دون انقطاع لمدة مئة يوم حتى بزوغ فجر العام 2020؟… ولقيت منكم تشجيعًا.. ولهذا سأستمر بالتدوين اليومي حتى بعد 2020! بإذن الله…

نقطة هامة:

لنفرض -لا قدّر الله- أنك لا تحب الروايات أصلاً… لماذا ستشتري رواية عنوانها إيفيانا بسكال…قد تقول لنفسك أنا لا أحب الروايات لهذا فالمنتج لا يناسبني..في الحقيقة هذا الأمر لا ينطبق على حالة روايتي ..لأن الرواية مع أن قرائها الأوائل قالوا أنها بالفعل مميزة ومشوقة، إلا أنها أداة/بوابة/منفذ لدعمي ماديًا للاستمرار في إنتاج المحتوى…

لذلك حتى لو لم تكن تحبّ الأدب والقراءة المسلّية، لكنك وجدت محتوىً من المحتويات التي كتبتُها أو صنعتها مفيدة، بمقدورك دعمي للاستمرار في ذلك عن طريق شراء نسخة من الرواية كإيماءة عرفانٍ وبادرة خير منك مع الشكر المسبق لك…

يونسيات: صحيح أني سعيد بإصدار روايتي الأسطورية (وهي أسطورية بالنسبة لي طبعًا وليس إدعاءً) لأن قصتي في كتابتها تصلح كتيبًا آخر.. سأفكّر فيه يومًا ما.. على أية حال ما أسعدني أكثر رسالة الأستاذ المطوّر السعودي التي قال فيها:

تدويناتك اليومية ونشاطك المستمر يعطيني طاقة عجيبة كل صباح عند قرائتك ومتأكد أنه يفعل أكثر بغيري من القراء، فاستمر ..

المطور السعودي النبيل (لم يشأ ذكر اسمه)

بارك الله فيك وفيكم جميعًا أتمنى لك المزيد من النجاح في حياتك المهنية والشخصية وأن يؤتيك الله من واسع فضله دنيا وأخرى…وأنتم يا من تقرأون هذا.

والأن فرصة لكتّاب المحتوى

Netflix تبحث عن كتاب محتوى.. تعرف على الشروط وطرق التقدم

أسئلة صراحة

وصلتني هذه الأسئلة على حسابي في صراحة: (أستقبل الأسئلة والاستفسارات والملاحظات):

أعجبتني إجابتك عن جيل الألفية. أما أنا أعلم ما أريده بدقة، ولكن هناك مشكلة. ما أريده يتعارض مع ما يريده والداي. ولا يتعارض مع الدين بالإضافة إلا أنني وحيدهما .. أريد السفر .. واختيار زوجة كما أريد. . فقط. هما مصران على البقاء واختيار  من سأتزوج

مجهول

إجابتي الأولية: تلقيتُ صراحتك، وسأكتب محاولةً في الإجابة على تساؤلاتك، وسرّني أن مقال جيل الألفية أعجبك، لكن الإجابة عن سؤالك هذا يحتاج وقتًا، للتفكير والتأمل والخروج بتوصيات عملية نتمنى أن تفيدك بحيث تكون قابلة للتنفيذ وخالية من الحديث عن العدم (ربما)، في وقت انتظارك، يمكنك التسليّ بقراءة رواية مشوقة عنوانها إيفيانا بسكال، اقتنيها من هنا، ولا تقلق.. سيأتيك الجواب بإذنه تعالى حتى لو لم تشتريها!

السؤال الثاني:

كيف الحال؟ كيف تجد وقت كافي في يومك للقيام بأشياء متعددة كالقراءة والكتابة والترجمة؟ أيضاً في بعض التدوينات تأتي بمصادر لقراءاتك لذات اليوم فكيف تقوم بحفظ روابطها وتذكرها، هل أنت متفرغ لهذا العمل؟ هل هناك خطة لتنظيم الوقت والمهام أم أنها تلقائية؟

مجهول

أهلاً، بداية أنا بخير والحمد لله أرجو أن تكون كذلك، تحدثت عن روتيني اليومي في العمل والإنتاجية هنا (صوتيا). أرجو أن تستمع لها كاملةً، أما كيف أحفظ الروابط وأتذكرها فهو عبر تطبيق ممتاز أنصح باستخدامه اسمه كَلْر نوت، بالنسبة لتنظيم الوقت والمهام بالفعل موجود خطة. والروابط ليست لليوم نفسه إنما تمر عليها 24 ساعة وأحيانًا أكثر (مع أني أسرع بالنشر عندما تكون الروابط خاصة بالفرص الوظيفية).. أما الخطة والتوقيت فكما أخبرتك تجدها في الحلقة الصوتية من يونس توك.

هل أنا متفرغ للقراءة والتهام المحتوى الجيّد وصنع محتوى عالي الجودة؟ نعم بحمد الله. ليس لدي عمل آخر..

صراحة أسعدتني:

أحد متابعي أو متابعاتي الرائعين

بمثل هذه الكلمات الطيبة، وبدعمكم المعنوي والمادي أستمر…

دمتم بخير

4 آراء حول “Netflix تدعوكم يا صنّاع المحتوى، ومطوّر سعودي نبيل، وأحدهم يريد الثورة على السلطة الأبوية!

  1. لازلت أقرأ مقالك عن جيل الألفية …بعد أن قرأته ثلاث مرات! في كل مرة أظن اني فهمت كل شيء أعود وأقول لنفسي لماذا لا تستطيعين أن تأتي بمثله فأعود لأنظر فيه تارة أخرى …ماذا لو قرأت الرواية؟

    Liked by 1 person

    1. يسعدني أنه أعجبك..من ناحية أخرى الرواية أكثر إمتاعًا ولا تحتوي الكثير من المصطلحات الصعبة 🙂 يسعدني أن تقرأيها وتبدي رأيك فيها إن واجهت أي مشكلة في اقتنائها لا تترددي بالاتصال بي

      Liked by 1 person

اترك رداً على يونس بن عمارة إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s